شعر عراقي تحشيش على النستلة والتقشف

 

بعد خطبة السيد جلال الدين الصغير حول موضوع التقشف و موضوع النستلة في الايام الماضية اجعلت الصحف والعلام يسخر من هذا التعبير الذي هز عرش قائمة الصفراء

حيث قال انت تستلم 100 الف اصرف 30 و احتفظ بالـ 70

شعر جميل عن التقشف 2016

عوف النستلة و المدكوكة عنون القصيدة

شعر عن النستلة
شعر عن النستلة

عوف النستلة واقصد المدكَوكَه
ولا تقترب من بسكت ولا نوكَه

يا شعب اقتصد خلي الحكومة تعيش
كل هذا الوجع مو بالعظم بالريش
ولد الخايبه بين الحشد والجيش
وصفاح إبهات الشعب محروكَه
عوف النستله واقصد المدكَوكَه

أكل خبز وملح وتحمّد الله وكَوم
لا تشرد النعمه وتنكَلب زقوم
لتبذر وتاكل مستكي كل يوم
غضب الله وغضبكم هالنزل فوكَه
عوف النستله واقصد المدكَوكَه

الثْلاثين ألف ما تكفي ، تعترضون!!
شكثرهه مباركة وتعادل المليون
الالف بس الألف ، تترس ألف ماعون
وبالخير الذهب عامر يظل سوكَه
عوف النستله واقصد المدكَوكَه

حراميه ولصوص انتم طلعتوا منين
كل أفعالكم يتبرا منها الدين
الفقره محيره وتلطم على الخدين
عليكم للأبد نامت الطابوكَه
عوف النستله واقصد المدكَوكَه

فرغتوا الخزينه وما بقت أموال
كلهه تفرهد وما عدهه بس موّال
“تقشف يا شعب” ، دومك تظل حمّال
إلك خبيز والهم نخل بعثوكَه
عوف النستله وأقصد المدكَوكَه

شما طوّل الليل الفجر بيه مطلاع
يبقى الصوت عالي وبعد عدنه سباع
تنزّل روسهم حد الجدم للكَاع
من تكشف المخفي وتطلع البوكَه
وعوف النستله واقصد المدكَوكَه